متابعة التوصية العامة

متابعة التوصية العامة

السلام عليكم

نتابع التوصية العامة المنشورة بحساب تويتر منذ شهر ونصف هنا

العائد الإجمالي لحد الآن موازي لعائد المؤشر وهو أمر منتظر لكون المحفظة جلها اسهم قيادية لكن هناك ملاحظة ارى انها ذان اهمية وبال وهي سهمي أرامكو واس تي سي كلاهما محقق عائد ضعف عائد المؤشر خلال الفترة وهذا يعني 3 أمور 

أولا : السيولة مهتمة بقطاع النفط وقطاع الإتصالات

ثانيا : الذبذبة في قطاع النفط والطاقة (سهم أرامكو) وفي قطاع الإتصالات (اس تي سي) ضعف ذبذبة المؤشر

هالشي يحدث تحديدا عند مستوى مؤشر صراع مع 11159 الذي بيناه هنا  والذي نرى انه صراع انتهى لصالح السوق كما موضح هنا

بالتالي نجاح السوق في تخطي عقبة سعرية مهمة تم أساسا بسهمي أرامكو وأس تي سي وهما سهمين من الحجم والثقل بحيث ان تحركهما بخفة ورشاقة (عائد ضعف المؤشر) يعطينا فكرة بان داخل السوق هناك شيئ ما جديد شيئ ما متغير شيئ ما يدفع السيولة نحو أرامكو واس تي سي بشراهة .. كلاهما الآن بات نزول سعر سهمه شيئ مستبعد لان أختراق 11159 تم بهما وما بعد الإختراق يكون انطلاق وبذبذبة عالية وتحرك سريع كلاهما (الذبذبة+السرعة) يعني ارتفاع مهم في احجام التداول فوق 10مليار قريبا جدا وهكذا نتوقع نتوقع انطلاق سهم ارامكو واس تي سي بصفة توصل المؤشر العام للهدف الذي نشير له من مدة 14700 خلال نفس المدة الماضية التي استغرقها السهمين لتحقيق عائد 15% اي خلال 6 اسابيع اي خلال اجازة الحج بحول الله وقوته

ملاحظة : اسلوب التوصية داخل الخدمة الخاصة مختلف عن هذه , التوصية داخل الخدمة الخاصة 3 او 4 أسهم لمدة اسبوع او 7 ايام بالكثير ثم نجني الربح , اما التوصية العامة هذه فهي لبيان بان السوق فيه فرص متاحة ميسرة لكل الناس ينبغى فقط ترك الخوف والقلق والقيل والقال وكثرة السؤال والتوكل على الله وشراء الشركات التي تمثل الدولة السعودية لان : بلدك بخير وريالك بخير وسوقك بخير وانت بخير والى كل خير باذن الله , تامل خير وتوكل على الله

والله اعلى وأعلم

وانتم بخير

الـعـودة

2 تعليقات

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. أسأل الله جل جلاله ان يصب عَلَيْك الْخَيْرَ صَبًّا صَبًّا ؛ على تدشينك الموقع المبارك وهذه الخدمة الخاصة النفيسة التي لطالما انتظرتها وحققتها لنا يا ابا داوود .. اقول لمن فاته الاشتراك سارع اخي للربح ؛ والله وبالله وتالله ما كحلت عيني باللون الاخضر في محفظتي الا بتوجيهات وتوصيات الاخ العزيز الزبير وفقه الله

Ayman Bin Hassan

هل معادن يصل فوق ٨٠ قبل إجازة الحج ؟

تميم

أضف تعليقك

التعليق متاح وسيتم نشره بعد إطلاع المشرف